منتدى المنهج الوسطي

منهج الالباني العثيمين ابن باز رحمهم الله
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 شرح قاعدة من لم يبدع المبتدع فهو مبتدع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 06/03/2017

مُساهمةموضوع: شرح قاعدة من لم يبدع المبتدع فهو مبتدع   الإثنين مارس 06, 2017 7:53 pm

شرح قاعدة من لم يبدع المبتدع فهو مبتدع
قال العلامة الأصولي سليمان الرحيلي وفقه الله بعد ذكره لضوابط مقولة : (من لم يكفر الكافر فهو كافر) :
وكذا نقل هذه إلى مسألة التبديع : (من لم يبدع المبتدع فهو مبتدع )
هل هذا مبتدع ثبتت بدعته ؟
أو هو مبتدع عندك ؟
إن كان مبتدعا ثبتت بدعته فيبين لمن لم يبدعه هذا الأمر
ثم ينظر إن أبى إلا أن يكون معه = فهو معه
أما هذا الظلم والافتراء بحيث تجعل الأمة تتبع رجلا يجتهد في التبديع => فلا يجوز
إذا اجتهدت في تبديع رجل حماية للسنة فجزاك الله خيرا
لكن لا يجوز أن يقال : من لم يبدع هذا الرجل فهو مبتدع !
فيبدع علماء الأمة الذين لا يبدعون هذا الرجل الذي بدعه عالم فاضل من علماء المسلمين !
لكن نقول هنا الأمر فيه أحوال :
1) الحالة الأولى :
أن يعلم ببدعته ولا يعرف مانعا من تبديعه ولا يبدعه
فهذا يستقيم أن يقال فيه : من لم يبدع المبتدع فهو مبتدع
=> لكن :
2) إذا كان الرجل يعلم خطأه وقد يرى أن فعله بدعة لكن يرى من الموانع في اجتهاده ما يمنع أن يبدع بعينه
ومن أهل العلم من لا يرى هذا المانع => فإنه :
¤ لا تثريب على هذا فيقال : الغلاة !
¤ ولا تثريب على هذا فيقال : المميعة !
بل كلهم يجتهد في تحقيق الحكم الشرعي بالأصول الشرعية
3) وإذا كان العلماء اختلفوا
فبعضهم يقول كلام هذا بدعة
وبعضهم يقول هذا خطأ ليس بدعة
وهم أهل علم وبصيرة
وكلهم على أصول صحيحة
=> فهنا نعرف لكل فضله وعلمه
¤ لا نذم من بدع
¤ ولا نذم من خطأ
ما دام أن هذا مبني على الأدلة والأصول الشرعية
لكن اختلف العلماء في الفهم

لا نطلق لساننا في هؤلاء العلماء كما يفعل الآن بعض السفهاء
وينشؤون مجموعات وصفحات في الإنترنت
ويطلقون ألسنتهم في بعض العلماء
ويقولون الغلاة ويقولون الجراحين .. ونحو هذا
=> هذا سفه
ولا يجوز نخطئ
والله ما نقول يجب اتباع أحد في كل كلامه
ونخطؤهم في بعض ما يقولون
ولا نعتقد ما يقولون
ولكنهم والله من علماء الأمة المجاهدين
الذين يذبون عن دين الله عز وجل
==> ولا العكس !
بعض الإخوة يرسل لي أحيانا رسائل : ( لماذا لا تبدع فلانا كما يبدعه فلان ؟ )
سبحان الله !
إن كنت تريد العلم فقل لي :
لماذا لا تبدع فلانا ؟
لماذا لا يكون فلانا مبتدعا ؟
أنا أعلمك إذا كنت فعلا لا أبدعه
وكثير من الناس الذين يقال لي لماذا لا تبدعهم : أنا ما أعرفهم أصلا
يعني لا رأي لي فيهم
ولا يجوز أن يقال لي رأي مقابل رأي أحد أبدا
لكن في الجملة أقول :
يا إخوة !
هذه المسألة يجب فيها العدل
=> والعدل صعب !
لا يكاد يبقى معك أحد
لأنك ما تميل مع أحد
تدافع عن كل أهل السنة بالسنة
▪ ما تعتدي
▪ ولا تكذب
▪ ولا تفتري
▪ وتحفظ جناب أهل السنة
▪ وتدافع عن الحق بمقدار علمك
▪ ==> ولا تزعم أن علمك هو الذي يجب اتباعه
لكن هذا علمك
هذا الواجب
وأنا أقول للإخوة :
يا إخوة :
▪ احفظوا لعلماء السنة جنابهم
▪ واعرفو لهم فضلهم
▪ ولا تجعلوا أحدا حجة في نفسه
▪ => وإياكم والبدعة الحديثة التي تقول : أجمع أربعة أو أجمع ثلاثة
فوالله ليس بإجماع
ولا يجب اتباعه
ولكن المسألة هي أن => الحق يتبع حيثما كان
واعلم أنك إن كنت متكلما اليوم فغدا ==> بين يدي الله مسؤول
▪ إياك أن تعتدي على أحد
▪ إياك أن تعتدي في الحكم
▪ إياك أن تخالف أصول السلف الصالح رضوان الله عليهم
▪ وخذ من الحق ما ظهر لك أنه حق
▪ وإن كان المخالف من علماء السنة المعروفين = فاعرف له فضله وأثني عليه
ما أقول أمسك لسانك عنه !
=> أقول أثني عليه وإن لم ترى رأيه !
وليكن في علمك ويقينك أن العالم السلفي السني إن اشتد بلسانه فإنما هو لغيرته على السنة والدين
واجتهاده في الجهاد في سبيل الله
ولو سكت ربما حصل أكثر لكنه يجاهد في سبيل الله
لكن لا يلزم أنه مصيب
فقد يصيب وقد يخطئ
وهو مأجور على الحالين
¤ إن أصاب فهو مأجور لاجتهاده وإصابته
¤ وإن أخطأ فهو مأجور لاجتهاده وجهاده
لكن المسلم يجب عليه أن يتبع الحق
فإن التبس عليه الحق فليلتمسه من عالم رباني غير المتكلم في المسألة
يعني لو اختلفت أنا وشيخ فاضل من الشيوخ الفضلاء في مسألة في الحكم على رجل
وسمعت كلامي وكلامه
☆ وظهر لك أن كلام الشيخ أحسن من كلامي (ليس عاطفة ولا تعصبا لكن كلام حججه ظاهره وحججي قاصرة) : خذ بكلامه
☆ وجدت أن كلامي هو المنصور : خذ بكلامي
☆ التبس عليك الأمر : اذهب إلى عالم غير المتكلمين
لأن بعض إخواننا هداهم الله يختلفون في كلام عالمين
ويلزمون إخوانهم بأن يذهبو إلى عالم هو طرف !
يقولون ما نقبل إلا أن نذهب إلى فلان !
هذا ليس تحكيما
=> هذا إلزام !
لكن اتفقوا على عالم رباني ليس طرفا
ما يعرف له شيء في المسألة
واذهبو إليه
وقولو يا شيخ (بدون أسماء) يا شيخ !
اختلفنا فى رجل
فأخونا يقول إنه مبتدع لكذا وكذا وكذا
وأنا أقول إنه ليس مبتدعا لكذا وكذا وكذا
ونريد رأيك يا شيخ فيما سمعت
وإذا كان عندك شيء تفيدنا فيه في المسألة غير ما قلنا فنحن نستفيد ؟ وهكذا
وأنا أقول :
يا أهل السنة ! اربأوا بأنفسكم
وأعني أهل السنة => حقا وصدقا ليس أهل الدعاوى !
وإنما :
▪ الذين أصولهم أصول أهل السنة
▪ وفعلهم فعل أهل السنة
▪ ونفسهم نفس أهل السنة
▪ وجهدهم مع أهل السنة
أنتم قليل
والأمة بحاجة اليكم
فلا تفتتوا أنفسكم وتتفرقوا حيث لا يشرع لكم هذا
أسأل الله عز وجل بأسمائه الحسنى وصفاته العلى :
¤ أن يحفظ علماء السنة
¤ وأن يوفقهم إلى اتحاد الكلمة
¤ وأن يوفق إلى اتحاد الكلمة
¤ وأن يوفق طلاب العلم إلى العدل والعلم
¤ ويذهب وحر الصدور والغل والحقد
¤ ويجمع القلوب على الحق والهدى والتوحيد والسنة الصافية
والله أعلم وصلى الله على نبينا وسلم .

[ وكان هذا في الدرس الخامس من شرح منظومة المنهج الحق للعلامة السعدي بتاريخ : التاسع من شعبان 1436 بعد صلاة العصر في المسجد النبوي ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1985.yoo7.com
 
شرح قاعدة من لم يبدع المبتدع فهو مبتدع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المنهج الوسطي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: